أثر افتتاح قناة السويس علي عمران مدينة القاهرة حتّى نهاية حكم الخديوي إسماعيل 1869 – 1879م

نوع المستند : المقالة الأصلية

المؤلفون

1 باحثة ماجستير بقسم الإرشاد السياحي، كلية السياحة والفنادق، جامعة المنصورة

2 المدرس بقسم الإرشاد السياحي، كلية السياحة والفنادق، جامعة المنصورة

3 أستاذ الأثار الاسلامية والقبطية وعميد كلية السياحة والفنادق جامعة المنصورة ومساعد وزير الاثار السابق

المستخلص

تتمتع القاهرة بموقع استراتيجي متميز وآثار عظيمة ومناظر خلابة على نهر النيل، مما كان له أثر عظيم عليها، مثلما قال هيرودوت "مصر هبة النيل". فكان من الضروري إلقاء الضوء على ما تمَّ انشاءه من شوارع وميادين وقصور في مدينة القاهرة تمهيدًا لحفل افتتاح قناة السويس واستقبال ملوك وأمراء العالم لحضور حفل الافتتاح.
كان حفل افتتاح قناة السويس حفلاً تاريخيًّا، بل وأسطوريًّا، شهده العالم أجمع وضيوف مصر من بقاعٍ عدّة، سواء من العالم الغربي أو العالم الإسلامي، وكان من الطّبيعي أن يستدعي ذلك نهضةً عمرانيّة استقبالاً لضيوف مصر، وتسهيلاً لفترة إقامتهم فيها، والتي استغرقت منها فترة رحلة وادي النيل مُدّة ثمانية وعشرين يومًا غير زمني مراسم الاستقبال والاحتفال، تم إنجاز العديد من المشاريع تنوّعت بين منشآت للاستقبال والإقامة، وطرق مُعبّدة ومُضيئة تقود إليها، وبالمثل أماكن تنزه مختلفة.
من هنا قسّمت الباحثة مقالها إلى ثلاثة مباحث رئيسة، مع نقاط فرعية أسفلها، تتناول ما سبق، فجاء المبحث الأول للطرق والكباري والميادين بإضاءتها، والثاني لقصور الاستقبال والإضافة، وأخيرًا لأماكن التّنزُّه. وراعت في كل مبحث ترتيبها ترتيبًا تاريخيًّا من الأقدم إلى الأحدث.
الكلمات الدالة: قناة السويس، الخديو إسماعيل، الأزبكية، الأوبرا الخديوية، سراي الجزيرة، حديقة الأسماك، حديقة الحيوان.

الكلمات الرئيسية